U3F1ZWV6ZTI2MjUzMTU2OTI4X0FjdGl2YXRpb24yOTc0MTIwNDc2MTg=

كيف تربح المال من سوق العملات

سوق العملات

في عصرنا الحالي العالم تحول من عالم واقعي إلى أخر رقمي، و أصبح يوجد الكثير و العديد من الأسواق الرقمية، مثلا سوق الأسهم... لكن سوق العملات هو أضخم و أكبر سوق رقمي في العالم، هذا السوق تصل في اليوم الواحد فيه المعاملات إلى معدل خمس ترليون دولار! هل تعرف ما حجم هذا الرقم الخيالي! إنه رقم بسيط و عادي في سوق العملات، لأن تُجاره و متداوليه هم الأبناك المركزية و الإستثمارية و الضخمة، ناهيك عن المسثتمرين و الأشخاص و المقاولات الصغرى،
سوق العملات ليس مكان أو شركة أو مقر معين تذهب إليه من أجل العمل، بل هو سوق رقمي تدخل له عبر عالم الانترنت، فقط من حاسوبك أو هاتفك، عبر المواقع و التطبيقات... هذه التطبيقات و ... تكون هي الشركات الوسيطة بينك و بين البنوك المركزية، تضع لك في واجهتها ما يسمى بمنصة التداول، و تعتمد على تقنيات و شبكات إتصال عالية الجودة و الدقة،
سوق العملات
سوق العملات هي شبكة إلكترونية تلُّم أزيد من ألفي بنك مركزي ضخم، تسمى بالإنتر بانك Inter bank، أنت كمتداول أو عميل، فإنك تتعامل مع هذه البنوك من أجل الربح، و أغلبية العملاء هم سماسرة أو مضاربين، تشتري العملة بثمن و تطرحها للبيع بثمن أعلى، لكن يوجد العديد من العملاء ليسوا بسماسرة، بل هم أشخاص عاديين، يدخلوا سوق العملات لشراءها بهدف التجارة أو السفر أو التسوق... للتوضيح فمثلا أراد بنك معين، الرفع من إحتياطي عملة معينة لديه، يقوم بشراءها من سوق العملات، أو شخص أراد السفر إلى دول أجنبية معينة، يشتري تلك العملة من سوق الصرف، و هذا السوق هو سوق مفتوح من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة، السبت و الأحد يُغلق.

اقرأ أيضًا : كيف وقع العرب في فخ هجرة الادمغة

البيع و الشراء في سوق العملات

عملية بيع و شراء العملات، تُعرف و تشتهر بتداول العملات، ببساطة هذا التداول يعني التبادل أو المقايضة، تبيع عملة و تشتري عملة أخرى، أو العكس تشتري عملة و تبيعها، مثلا في التجارة الواقعية، تمتلك 8 كيلوغرام من الموز، و شخص أخر يمتلك 3 كيلوغرام أنناس، فأنت كمتداول ستريد الحصول على كيلوغرام واحد من الأناناس مقابل أن تدفع 3 كيلوغرام موز، و هكذا في سوق العملات و سوق الصرف، فأنت تمتلك عملة الدولار، و ترغب في عملة اليورو، فستشتري الأورو و تبيع الدولار وهكذا مع باقي العملات، ففي مثال الموز و الاناناس أنت رغبت بشراء واحد كيلوغرام أناناس مقابل دفع ثلاث كيلوغرام موز، فأنت هنا حددت قيمة الاناناس ( 1 كيلوغرام ) بثلاث كيولغرام موز، كان من الممكن أن يرفض الشخص عرضك و يطلب 5 كيلوغرام من الموز مقابل كيلوغرام من الأناناس، أو العكس كان من الممكن أن تحصل على الأناناس مقابل كيلوغرام واحد من الموز، و نفس الشيء عند التداول، هذا يعني أن سوق العملات متغير و متقلب، تجارة العملات هي تجارة زوجية مفتوحة، تُبادل عملة بعملة أخرى و العملة الأخرى بأخرى، يعني مثلا تبادل الموز بالأناناس، و الأناناس بالعنب، العنب بالتفاح، التفاح بالموز... يعني لو كان لشخص تفاح و موز لا يمكنك أن تعرض عليه أناناس مقابل موزة و ثلاث تفاحات، بل يجب أن تختار إما الموز أو التفاح، هذه القاعدة أو العملية تسمى " الأزواج " تعني عملتين، الدولار و الأورو، الدرهم و الدينار... فلو أردنا التعبير على هذه القاعدة في سوق العملات نعتمد على الطريقة التالية:
•الدولار يعني: USD
•الأورو يعني: EUR
•الأزواج ( القاعدة ): EUR/USD
و إذا أردنا كتابة قيمة وحدة من الأورو بالدولار، نكتب:
EUR/USD=1,5
و للتبسيط أكثر سنستعمل مثال الموز و الأناناس، فقيمة الموز بالأناناس، تكتب:
2 كيلوغرام موز / 1 كيلوغرام أناناس = 1
يعني كيلوغرام واحد من الأناناس يساوي كيلوغرامين من الموز.
مثال تطبيقي:
•اليوم كانت القيمة هكذا : EUR/USD=1,5
•إذا كنت تريد شراء 5 أورو: يجب أن تدفع 7,5 دولار
هذه عملية حسابية ليست معقدة كما هو في الظاهر، بل هي سهلة لا تعقد على نفسك الأمور، هذه العملية تعني فقط أن عملة الأورو أغلى من عملة الدولار، حسنا لنكمل المثال.
•اليوم الموالي أصبحت القيمة هكذا : EUR/USD=2 ( تعني هذه القاعدة أن كل أورو يساوي دولارين )
لكي نربح ماذا نفعل؟ عكس تماما اليوم السابق، نبيع الأورو لأنه أغلى، و نشتري به الدولار، و إذا حسبنا سنجد أنه لو إستثمرنا 5 أورو في عملية التداول سنحصل على 10 دولار، مع العلم أنه في أول تداول كان لدينا فقط 7,5 دولار، يعني ربحنا 3 دولار، في عملية تداول واحدة لم تستغرق دقيقتين، و هذا الربح بسبب تغير في سعر سوق العملات، ببساطة يعني تشتري شيء قي وقت الرخاء و تبيعه في وقت الغلاء.
•ملاحضة: يوجد ربح هائل في سوق العملات الرقمية و تستطيع أن تحقق الثراء الفاحش في عملية تداول واحدة، لكن يوجد أيضا خسارة، فمثلا كانت القيمة، EUR/USD=2 في الصباح، و في المساء أصبحت القيمة EUR/USD=1 يعني كانت قيمة الأورو دولارين في الصباح، وفي المساء أصبحت قيمته دولار واحد، يعني فقد الأورو النصف من قيمته في ضرف ساعات قليلة!
من الملاحضة السابقة نستنتج إستنتاج و حيلة مهمة جدا في سوق العملات الرقمية، إذا لاحضت أن سعر صرف الأورو مقابل الدولار سيرتفع، فيجب أن تشتري الأورو و تبيع الدولار، و العكس، لكي أبسط عليك الأمور، يجب عليك شراء العملة عندما تكون قيمتها ضعيفة أو قليلة و تبيعها عندما تكون قيمتها كبيرة، و هكذا تربح المال.

قد يهمك : ما علاقة الصبر على البلاء بالنجاح 

سوق العملات: شروط أم توقعات؟

•تعريفات مهمة في سوق العملات:

1- تجارة سوق الصرف و سوق العملات، و أيضا تداول الأسهم، مبني على التوقعات، دائما يجب عليك كمتداول أن تتوقع متى سيرتفع أو ينخفض سعر العملة، مثلا لديك الدولار و توقعت أنه ستنخفض قيمته، فيجب أن تبيعه بمقابل عملات تتوقع أنها سترتفع قيمتها.
2- الشيء المهم الذي يجب أن تعرف كمتداول في سوق العملات، هو أن الزوج EUR/USD تكون EUR هي العملة الأساسية، و USD هي عملة التسعير، هذا يعني أن EUR/USD=1,5 تعني أنك تحتاج إلى 1,5 من عملة التسعير، لشراء 1 من العملة الأساسية.

•سعر العرض و الطلب في سوق العملات الرقمية:

لا يخفى عنك عندما تدخل إلى بنك أو وكالة أو سوق صرف العملات، أو في أخبار البورصة... تلك الشاشة الإلكترونية العملاقة، تعرض لكل زوج من العملات، رقمين مختلفين، رقم خاص بسعر العرض، و أخر خاص بسعر الطلب، أي سعر البيع و الشراء، و هذه الأرقام أساسية و ليست فقط للعرض، هي الأرقام المعتمدة للبيع و الشراء في سوق العملات،
مثال بسيط: كنت ترغب في الزواج، و قبل التقدم للخطبة ستذهب لشراء خاتم من الذهب، و إشتريته بثمن 300 دولار، تزوجت و مر الزمان و المكان، و لضروف خاصة أردت بيع الخاتم، و ذهبت إلى محل الذهب، و سألته كم ثمن الغرام الواحد من الذهب، فجوابه التقليدي و الجاري به العمل سيكون على التالي: هل تريد البيع أو الشراء ( العرض أو الطلب ) ؟ لأن البيع له ثمن خاص، و الشراء ثمن أخر، يعني أنك ستشتري الخاتم بثمن مرتفع و ستبيعه بثمن منخفض، لأن صاحب محل الذهب يمارس مهنته كأنه متداول في سوق العملات الرقمية، و لكن في الواقع، و لتحديد ثمن البيع و الشراء، يعتمد على تلك الشاشة الإلكترونية التي ذكرناها.
و تماما وفق المثال السابق يعمل سوق العملات و الأبناك و وكالات الصرف و البورصة... و حتى تطبيقات و مواقع و منصات التداول الإلكتروني.

قبل أن تدخل عالم سوق العملات

رغما على كل ما تعلمته في الأجزاء السابقة، فيجب أن تعلم و تعرف أيضا:
•عند قيامك بعملية شراء و بيع في سوق عملات، الشركات أو المواقع أو الوسيط بينك و بين الأسواق الإلكترونية ( اسواق العملات )، تربح هامش و هو الفرق بين سعر الطلب و سعر العرض، هذا الفارق أو المال الذي تربحه، يتم حسابه عن طريق النقط أو ما يطلق عليه PIPS،
مثال: لنفترض أن سعر بيع الزوج EUR/USD=1.3250 و سعر الشراء EUR/USD=1.3252 فهذا يعني أن الفرق بينهما نقطتين و تعني PIPS 2.
في سوق العملات PIPS هو الربح الذي يربحه الوسيط الذي تعتمد عليه، و الوسيط ضروري جدا، لأنه ببساطة أنت كمتداول و شخص عادي لا يمكنك الدخول إلى السوق الإلكتروني ( اسواق العملات ) مباشرة.
•الأسواق الإلكترونية هي اسواق العملات و غالبا هي الأبناك المركزية الضخمة و وكالات الصرف.

سوق العملات و التجارة الإلكترونية

•منصات التداول في سوق العملات: هذه المنصات ( مواقع، تطبيقات...) هي الوسيط بينك و بين اسواق العملات الاجنبية و العالمية، و التسجيل في هذه المنصات و المواقع و التطبيقات غالبا و دائما تقريبا يكون التسجيل فيها مجاني، لكي تستقطب أكبر عدد من العملاء و المتداولين الجدد، و ربحها هو PIPS التي شرحناها في السابق.
•قبل بدأ عملية التداول في سوق العملات الاجنبية، يجب أن تقوم بدفع مبلغ من المال لكي تحجز مكانك أو يكون لك رصيد في المنصة من أجل التداول، و هذا الرصيد يسمى المحفظة المالية.
ملحوضة: كلما كان رصيدك ( المحفظة المالية ) مرتفع، تستطيع عمل العديد من عمليات البيع و الشراء، العرض و الطلب.

نقط مهمة جدا في سوق العملات

في هذه الفقرة سنقوم بطرح قواعد و نقط بسيطة لكن في نفس الوقت معقدة وتحتاج إلى بعض التركيز، ومن أهم هذه النقاط:
1-عند شراء عملة في الصباح بثمن معين و قمت ببيعها في المساء بثمن أكبر عن ثمن الشراء فهذا يعتبر ربح.
2-عند شراء عملة في الصباح بثمن معين و قمت ببيعها في المساء بثمن أقل من ثمن الشراء فهذا يعتبر خسارة.
3-إذا قمت ببيع عملة في الصباح بثمن أكبر من ثمن الشراء، و إرتفع ثمنها في المساء فأنت خاسر رغم أنك بعتها بثمن أكبر من ثمن الشراء.
4-إذا قمت ببيع عملة في الصباح، و إنخفض ثمنها في المساء فأنت رابح.
ليس من الغريب، و من المأكد جدا أن القاعدتين 3 و 4 لم تفهم فيهم شيئا! فكيف لك أن تخسر المال و أنت بعت العملة بثمن أكبر من ثمن الشراء!
إن تجارة سوق العملات و سواء في الأسواق المحلية أو اسواق العملات الاجنبية، البيع و الشراء فيها يتم بالأزواج التي سبق و تعرفنا عليها ( EUR/USD=1 ) ففي التداول لا يمكنك بيع أو شراء عملة واحدة، فكما شرحنا في السابق فالأزواج تتكون من العملة الأساسية EUR و عملة التسعير USD ، هذا يعني أنك تشتري و تبيع العملات في نفس الوقت، فإذا مثلا قمت ببيع الزوج EUR/USD فإنك بعت العملة الأساسية EUR و إشتريت عملة التسعير USD ،
إن ربح المال من التداول و تجارة الأسهم و سوق العملات شيء بسيط في شكله، لكن في باطنه معقد، لإنه بالأساس يعتمد على التوقعات، إذ أن هذه التوقعات لا تُبنى على الهواء، و ليست لعبة بل دراسات و مراقبة، لأن سوق العملات مجال كباقي مجالات العمل في الحياة،و يتأثر بمختلف الضروف كيف ما كانت، سواء إقتصادية أو سياسية أو طبيعية... لذلك لتبدأ ربح المال من هذا المجال يجب عليك أن تكون على دراية بكل الأحذاث العالمية و متابعة أهم الأخبار و أيضا دراسة الأسواق و الأحذاث في بلدان معينة و أن تدرك أنك ستدخل لعالم واسع و مليء بالتجارب... كل هذا سيساعدك في توقع هبوط أو صعود قيمة العملة، و في الفقرة التالية سنقدم لك أهم النصائح لتكون متداول محترف و ناجح في سوق العملات و تحترف و تربح الكثير من المال.

نصائح ذهبية للربح من سوق العملات

•يجب أن يكون لك رأس مال جيد و أيضا الأهم هو الذكاء و التفكير قبل بدأ التداول في سوق عملات، و السبب في ذلك واضح، تخيل أنك في سوق خضر و فواكه، تبيع الموز لوحدك، و في المقابل كل التجار يبيعون التفاح و موجود بوفرة في السوق و بثمن رخيص، فأردت أن تستغل الفرصة و تستبدل الموز بالتفاح و كل موزة ستربح منها تفاحتين، و عند صعود ثمن التفاح تبيعه و تربح المال المضاعف، في هذه العملية أنت تزيد من نسبة توفر الموز في السوق لأنك تبيعه، و تُنقص نسبة التفاح من السوق لأنك تشتريه و تحتفض به حتى يرتفع ثمنه لتبيعه، لكن في المقابل يوجد مستثمر ضخم و له رأس مال كبير، لديه 40 طن من التفاح، و 300 طن من الموز، و ليس من مصلحته أن ينخفض ثمن الموز، فردة فعله ستكون بدفع كل ما لديه من تفاح إلى السوق، و أنت رغم أنك إشتريته ( التفاح ) و تعتقد أن ثمنه سيرتفع إلا أنه سينخفض! بسبب الوفرة التي نتجت عن ردة فعل المستثمر الكبير، و هنا أنت لن تصمد و ستبيع التفاح بالخسارة في حين أن ثمن الموز سيرتفع، و نفس الشيء في سوق صرف العملات لهذا يجب أن تتبع دائما و تراقب السوق، و القوى العضمى و المنطق، و يكون لك رأس مال جيد ليكون لك النفس الطويل.
•لا تتسرع أبدا في عمليات البيع و الشراء، فبعد أن تربح و تنجح في صفقة، لا تقم بعملية أو صفقة أخرى في نفس اللحضة و العكس إذا خسرت لا تستعجل في الشراء أو البيع بهدف إسترجاع مالك، بل خد وقتك الكافي و اللازم، لإختيار أفضل الصفقات.
•لا تجعل الطمع الكثير يقضي عليك.
• لا تجعل التداول أو أي عمل حر يُسقطك في فخ مخاطر النت.

الزوار شاهدو أيضًا: كيف نتجنب مخاطر النت و التلفاز











الاسمبريد إلكترونيرسالة