U3F1ZWV6ZTI2MjUzMTU2OTI4X0FjdGl2YXRpb24yOTc0MTIwNDc2MTg=

ما أهمية القراءة في نجاح حياتك

أهمية القراءة

هل تعلم أو لديك أي فكرة أو صورة عن أهمية القراءة و علاقتها في نجاح حياتك؟
القراءة هي سر العقل القوي ، والعقلية المذهلة و الشخصية الناجحة، و إن الحياة ذات مغزى و أهداف مُسطرة و مدروسة بعناية، دائما ترتبط إرتباط وثيق بالقراءة، أهمية القراءة بالغة جدا، أولا للحفاض على صحة سليمة إذ أن الدراسات العلمية الحذيثة أكدت أن أهمية القراءة ضرورية جدا إذ أن القراءة تنمع الإصابة بمرض الزهايمر، و أيضا القراءة ستنمي عقلك و تُوسع أفكارك و طموحاتك، و تسهل عليك التعامل مع حياتك بحكمة و تأني، الكل يرغب في قراءة نوع من الموضوعات و قراءة كتب، و لكن يجد الكثير منا صعوبة في بدء القراءة،
ما أهمية القراءة في نجاح حياتك
الناس عامة إما يشعرون بالكسل حيال ذلك أو ببساطة يتماطلون في ذلك بسبب التعود على عدم الدراسة و قراءة كتب، و الراحة و تضييع الوقت في شيء تافه، بدل القراءة،
المفتاح السحري لبدء القراءة هو "قاعدة 1/1" هذه القاعدة عبارة عن تحدي القراءة يكْمن في : قراءة صفحة واحدة في اليوم، عندما تقنع عقلك بأن تقرأ صفحة واحدة فقط خلال يوم واحد، فأنت في الواقع لا تعي و تدرك ذلك حتى تجد نفسك تقرأ أكثر من صفحة واحدة في نصف يوم و قراءة كتب كثيرة في أسابيع قليلة، أُثبَتَ علميا أنه عندما تقلل من كمية أو تقسم إلى أجزاء أي نوع من المهام، فإنه يسهل على دماغك القيام بذلك والالتزام به، لذلك كل ما عليك فعله هو وضع و تخطيط و إستعمال زمن أو مذكرة يومية، لمدة 21 يومًا على الأقل و الإلتزام بقراءة صفحة واحدة يوميًا و مواكبة تقدمك يوميًا، بشكل طبيعي، فقط صفحة واحدة في اليوم لن تأخد من وقتك خمسُ دقائق، بنهاية التقويم، يجب أن تكون قد قرأت 21 صفحة، ولكن الحقيقة عند حلول ذلك الوقت ستجد نفسك قد قرأت بالفعل أكثر من ذلك ربما الضعف، بالإضافة إلى "قاعدة 1/1" ، يجب أن تبدأ بالحجم الصغير عندما يتعلق الأمر ب قراءة كتب ؛ ابدأ قراءة القصص القصيرة و من ثم إلى قراءة رواية و كتب أكبر، بالإضافة إلى ذلك، فإن أنواع القراءة أو نوعية الكتاب الذي تقرأه يُحذث فرقًا، لذلك إبدأ بنوعية الكتابات التي تحبها ؛ إذا كنت تحب الكوميديا ​​مثلا، اقرأ كتابًا ذا صلة بمجال الكوميديا، أو تحب تنمية الذات إقرأ في مجال تنمية الذات (أنصحك ببدأ قراءة كتاب فن اللامبالاه كبداية في هذا المجال ) لأن هذه هي الطريقة التي ستتحمس بها و تُحفز بها نفسك للقراءة و لن تشعر بالملل أبدًا، تذكر؛ السر وراء القراءة هو "ابدأ صغيرًا ، تُحقق المزيد" بعد مرور الوقت و توالي الأيام سوف تُتقن فن القراءة و تتمكن من قراءة كتب عديدة و الكثير من الصفحات يوميًا و في المحور التالي سأقدم لك طريقة فعالة لتقرأ براحتك و لتنظم و قتك و تجعله أكثر إفادة لك.

المذكرة اليومية و أهمية القراءة وجهان لعملة واحدة

نعلم الأن بالفعل جميعًا أهمية تنظيم الوقت و أهمية القراءة، ولكن الكثير منا لم يبدأ في تطبيق ذلك، و أفضل طريقة لتنظيم و تسيير حياتك هي المذكرة اليومية، ربما لم تفكر في ذلك أبدًا، إن المذكرة اليومية أو المفكرة يعتمد عليها كبار الناجحين في مجالاتهم و لا بد و أنك شاهدت في أحد الافلام الاجنبية هذا الأمر، فببساطة كتابة يومياتك ستُحسن و تُنظم وقتك، و من الأسباب التي تمنعك عن إستعمال مذكرة يومية، أنك لازلت لا تعرف ما يجب أن تبدأ به، أو أنك تعلمه لكنك كسول جدًا بحيث لا يمكنك البدء به، لذا لا تفكر في الأمر مرتين ! احصل على مذكرة صغيرة أو مجرد دفتر ملاحظات بسيط، أو حتى ورقة، و أمسك بقلم و ابدأ في كتابة ما يخطر ببالك، يمكن أن تكون أسرارك أو أفكارك العشوائية أو أهدافك أو حتى ذكرياتك، هذا لا يهم حقًا في البداية، لأنك كشخص بدأ للتوه كل ما عليك فعله هو تدوين و كتابة كل ما يخطر ببالك و في غضون زمن قصير ستجد نفسك تكتب يوميا وأصبحت تحب ذلك، ابدأ بالكتابة قبل النوم مباشرة وبعد الاستيقاظ، ألم تلاحظ أن أعظم الأفكار التي تحصل عليها هي تلك التي تفكر بها قبل النوم؟ و أيضا عند الإستيقاظ، في هاتين الفترتين يصبح الدماغ أكثر انتعاشًا وإبداعًا ، لذا احتفظ بدفترك أو المذكرة اليومية الخاصة بك و قلمك بجانب سرير نومك، لكي لا تغفل أي فكرة إلهامية قد تكون سبب رئيسيا في تحسين و تغيير حياتك إلى الأفضل،
قراءة كتب و المذكرة اليومية و كتابة اليوميات و الأفكار، بداية رائعة جدا إذا كنت تحاول تغيير نمط و أسلوب حياتك إلى الأفضل، لن تندم على إضافة هذه العادة إلى روتينك.














الاسمبريد إلكترونيرسالة