U3F1ZWV6ZTI2MjUzMTU2OTI4X0FjdGl2YXRpb24yOTc0MTIwNDc2MTg=

كيف تتخلص من الخجل الزائد نهائيا

الخجل الزائد

ان الخجل هو ذلك الشعور الذي يبعث الخوف والهلع في نفسك و يجعلك تنكمش و تنغلق وتحارب نفسك من قول الحقيقة المرة أو التعبير عن رأيك أو مشاعرك و أحاسيسك، و قد يصل بك الخجل الزائد إلى مرحلة تخسر فيها حياتك و علاقاتك و ثقتك بنفسك، في هذا الموضوع سوف نتحدث عن تجربتي الشخصية مع الخجل و كيف تتخلص من الخجل و معاناته وفق تجربتي الحقيقية، اذن في الأول أصلا ما هو الخجل ؟ وما هي انواعه؟ و ما هي أسباب الخجل ؟ ماذا يقول الاطباء النفسين عنه؟ و الأهم ما هي طرق أو ما هو علاج الخجل الشديد ؟
الخجل الزائد

ما هو الخجل ؟

الخجل هو شعور قوي يدفع الشخص للشعور بأنه ملئ بالعيوب وغير مقبول من الاخرين و المجتمع، ولا يمكنه ان يُصلح أخطأه و يُحسن حياته، و يتواصل مع محيطه بشكل لائق و غير ضار لنفسيته و مشاعره... فالخجل هو ببساطة شعور تشعر به في أحد المواقف من حياتك، و قد يكون هذا الموقف أثناء مقابلة عمل،أو صديق أو صديقة أو حتى مع أبويك، و رما أيضا يصل بك الخجل إلى الحياء من نفسك...

اعراض الخجل الزائد

إن سمة الخجل هي طبيعية و فطرية في البشر، و من الجيد أن تشعر بالخجل في بعض الأحيان، لكن العديد من الأشخاص يعانون من الخجل الزائد و هذا يضعهم في مواقف غير جيدة و ترجع على الشخص بالبأس و الحزن و تُزلزل سقف ثقته بنفسه، و من اعراض الخجل الزائد ان يشعر المرء و يحس أنه مخطأ و غير محبوب و مرغوب فيه، و هذا يكون بشكل إما جزئي أو كلي حيث لا يستطيع ان يتحمل المعاناة الناجمة من ذاك الخجل، و لا يستطيه تطوير نفسه و تنمية الذاتية و إستقبال أفكار جيدة، و فعل أمور تجعله يشعر بالإيجابية والرضى عن نفسه، و قد يؤثر وجود مثل هذه الصفة لديه ( الخجل الزائد ) على سلوكياته بشكل كبير لذلك عزيزي القارئ لابد ان تُتم الموضوع لكي تفهم نفسك و هل انت مريض أو تعاني من الخجل الزائد ام انه خجل طبيعي يمر بإحمرار الوجلتين فقط.

أنواع الخجل

للخجل نوعين سوف نبدأ بالنوع الاول و هو:

الخجل الطبيعي

الخجل الطبيعي اتجاه الشخص الاخر او الغير، هذا خجل عادي لا يسبب اية إضطرابات أو امراض نفسية فهو خجل فطري تجاه موقف محرج او ما شابه من ذلك،
مثال: الخجل الطبيعي مثلا في يوم عيد الفطر يخجل الكثير و العديد من الأشخاص و خصوصا المراهقين من معايدة و مباركة الأهل والأصدقاء... فهذا خجل طبيعي يحدث لي كما يحدث للجميع، أما النوع الثاني فهو الخجل الزائد أو الغير طبيعي و هو ما سنتعرف عليه في الفقرة الموالية.

الخجل الزائد

النوع الثاني و هو الخجل الزائد الغير طبيعي، هذا النوع يحدث أو يتولد و يتوسع و يَنبُت في داخل نفسية المراهق و الطفل و حتى البالغ و قد يؤدي إلى اضطربات و امراض نفسية، تؤدي بنفسها إلى العزلة و الهروب من الواقع و الإكتئاب و من بعدها ربما وضع حد للحياة، وفي هذا الصدد سوف أتحدث عن تجربتي مع الاكتئاب الذي كان سببه الخجل الزائد، و هذه القصة جزء أساسي و تجربة ستساعدك في علاج الخجل الشديد.

اقرأ أيضًا : تجربتي مع الاكتئاب أنقدت حياتي

قصتي مع الخجل الزائد

كنت في الحادي عشرة من عمري أدرس بالصف الخامس إبتدائي كنت أخجل من المشاركة في القسم كثيرا بسبب الأستاذة التي زرعت في نفسي الرعب و الخجل الزائد والاكتئاب وكرهت نفسي أشد الكره عندما كنت أشارك في القسم كنت أخجل من القمع لانه رغم أن أجوبتي الصحيحة أُقمع و تستهزء بي، و في كثير من المرات تكون اجباتي صائبة ولكني لا استطيع المشاركة ولا التكلم بسبب الخجل الزائد والخوف الذي بسببه أُصبت بمرض لازال يصاحبني الى حد الان وكلما خجلت او خفت يرجع هذا المرض من جديد، و هو الخجل الزائد من التعبير عن الذات و المواجهة، غرس في روحي الانكماش والاحباط والاكتأب، فكرت مرارا وتكرارا بوضع حد لحياتي في ذالك العمر الصغير، كرهت نفسي كرهت الدراسة و معدلي اصبح ضعيف، صاحبني الخجل الزائد طيلة السنوات الدراسية الاعدادية الي ان جاء يوم تخلصت منه وأصبحت أواجه و أصارح نفسي و غيري ولا أشعر بالخجل،
و لكن هيهات فمشكلة الخجل الزائد لا يمكنك التخلص منها بهذه السهولة فهي متجددة و الخجل يمكن أن يعود بسبب موقف واحد، ففي فترة عز شبابي و عطائي و جمالي، كسائر الفتياة تعرفت على شاب جميل كله طاقة إيجابية ذو قلب أبيض ( الأن هو زوجي بالمناسبة ) وبسبب الخجل الزائد من الماضي و محاولة الظهور أمامه بصورة الملاك و الأميرة التي كان يحلم بها، ففي مرحلة التعرف على بعضنا البعض، أخبرني بكل شيء عن ماضيه بتفاصيله و كل جوانب حياه و عيوبه و أفكاره و مشاكله... وأنا تلك الكاذبة التي لم تخبره إلا عن الجوانب الايجابية طمعا في الكمال و الحصول على الحب و الضهور أمامه في أبهى حلة، و هذا كان بسبب خجلي الشديد من الماضي الخاص بي و تجاربي السيئة في العلاقات و الحياة عامة، وكان هذا اكبر خطأ قمت به في حياتي ودفعت الثمن غال و غال جدا، هذا الشيء المسمى الخجل الزائد جعلني كاذبة ضعيفة الشخصية أحتقر و أجرح نفسي و أرمي بكرامتي، و سبب لي و لذاك الشخص العديد من المشاكل و الصدمات... الخجل الزائد إنعكس بطريقة غير مباشرة على شخصيتي و جعلني أنانية أخاف المواجهة و قول الحقيقة المرة، كل هذا جعلني أشعر بالعار و بعدم الرضا عن نفسي و أصابني الهلع و أصبحت أشبه بالمجنون بسبب مرض الخجل الزائد الذي صنع لي الكثير من العقبات في حياتي إلى أن جاء يوم تخلصت منه بسبب فرصة التعبير عن مشاكلي و خجلي و مخاوفي و الماضي الخاص بي، و الإعتذار أولا لنفسي و من ثم لمحيطي عن كل التصرفات التي كانت صبيانية و غير مقصودة، عزيزي القارئ قبل أن أطرح عليك كيف تتخلص من الخجل و علاجه الحقيقي دعني اعرض عليك أهم أسباب الخجل و عوامله و ما رأي الطب النفسي فيه.

أسباب الخجل

يوجد بعض العوامل و الأسباب المباشرة التي تسبب الخجل الزائد وهي:
• الإهتمام بنظرة الناس لك والخوف من أحكام الاخرين والشعور بأنك مراقب مما يؤدي بك إلى محاولة التحكم بردود أفعالك وهذا أحد أهم أسباب الخجل.
• لوم الذات و ينتج بسبب الخطأ في تحديد أو نَسْب المسؤولية و تحميلها لنفسك أو غيرك على أخطاء أو أفعال أو أقوال... ناجمة منك أو من غيرك.
• الاحترام الزائد و ذلك من خلال مثلا ان يكون لذا الشخص إحترام و حياء مبالغ فيه و غير مطلوب و مرغوب فيه.

نضر الأطباء النفسيين في الخجل

يقول الاطباء النفسيين ان الخجل كلمة تحمل معاني طبية و أخرى مرضية، فالخجل عندما يكون نوعا من انواع الحياء يكون مطلوبا على المستوى الاجتماعي والديني... لكن الخجل الغير الطبيعي أو الخجل الزائد يتحول إلى مرض يسمى الرهاب الاجتماعي والذي أثبتت الدراسات العلمية و النفسية أنه اكثر الامراض إنتشارا في العالم حيث حوالي 12:8 ( كل ثمان أشخاص من 12 شخص ) يصاب بهذا المرض و منهم الاطفال و المراهقين و الكبار و يسبب إعاقة شديدة جدا للعلاقات الانسانية و العمَلية و الحياة بصفة عامة، فقد تم الوصول إلى إحصائية صادمة أكدت أن في دولة مصر يوجد علي الاقل 7 ملايين من الأشخاص المصابين بمرض الرهاب الاجتماعي فما بالك بالعدد في كل دول العالم.

كيف تتخلص من الخجل

إنطلاقا من التجارب و الأبحاث النفسية و العلمية و تجربتي الشخصية مع مرض الخجل الزائد سوف أقدم لكم أهم و أفضل سبل التخلص من الخجل و هي:
التحدث و المصارحة كيف ذلك؟ يجب ان تصارح الشخص الاخر بكل أحاسيسك و بشعورك و ماضيك و مخاوفك و حقيقتك و أزماتك و مساوئك و أخطائك ... نعلم أنها خطوة صعبة عليك لكن هي الملاذ الوحيد لتتمكن من علاج الخجل الشديد و لقد كتبنا موضوع عن مواجهة الحقيقة المرة سيساعدك في تحقيق ذلك، القيام بهذه الخطوة سوف تجعلك تتخلص من الخجل بشكل كلي تقريبا و لن تقع في الخجل الزائد أبدا بعد أن تواجه مخاوفك من خلال التعبير عن قلقك و سعادتك و حزنك و رغبتك و طموحك و سلبياتك بأريحية تامة والحرص على الكلام و التواصل مع الغير، كل هذا سيعزز الثقة في نفسك التي بدورها تقضي على  مرض الخجل الزائد.


خوض تجارب جديدة إن الخروج من منطقة الراحة ( الراحة تعبير مجازي نقصد به خلوتك و هروبك من الواقع و التجارب الجديدة بسبب الخجل ) و تجربة أشياء و خوض تجارب جديدة حتى ولو كانت مقلقة أو غير جيدة أو جيدة... فمثلا يمكنك محاولة الذهاب إلى الشارع و إلقاء التحية على أشخاص بشكل عشوائي و الإبتسام لهم، و أيضا محاولة الإحتكاك و الدخول و الجلوس في حدائق ممتلئة بالناس، و الذهاب إلى أماكن عمومية أو التسجيل في نادي رياضي أو ثقافي أو تكوين مهني، و إذهب إلى صديقك أو أخوك أو أي شخص كان، قل له أنا أعاني من كذا و كذا و ما رأيك في كذا... بإختصار شديد حاول أن تصبح شخص إجتماعي و متفاعل، كل هذا قد يصيبك بالإحباط و يزيد نسبة الخجل الزائد لذيك، لكن أتمم و إستمر في فعل ذلك و إفعله و قم بإعادة فعله رغم الإحباط و الإحراج و الألم... بعد مدة ستدرك نفسك أن معضم الحلات التي كنت تخجل فيها طبيعية و غير محرجة، هكذا سوف تساعد نفسك من الخروج من مصيدة الخجل الزائد و تزيد ثقتك بنفسك، وصدقني الخجل هو أكبر عائق لك في نجاح حياتك و سعادتك و بعد التخلص من الخجل ستتحسن و تحقق نتائج و تغييرات ملموسة في حياتك.
لغة الجسد تساعد بل و تساهم لغة الجسد في التخلص من الخجل و من بينها: النظز إلى عينين الشخص أثناء تبادل الحديث و أيضا إبراز و رفع نبرة الصوت و أيضا المصاحفة و العناق أثناء السلام، كلها أفعال مهمة تساعدك في تجاوز  مشكلة الخجل الزائد.
الاتنقاد الداخلي يجب عليك أن لا تلوم نفسك و ذاتك و لا تستهزأ و  تقلل من قدراتك و تحتقر أفعالك و سلوكياتك... وذلك من خلال تكريم نفسك و الثقة في أقوالك و أفعالك سواء كانت على صواب أو خطأ فلا يهم، بل المهم هو الثقة بها و في حالة الخطأ، يجب عليك العمل بمبدأ تصحيح الخطأ، و محاولة تحويل الإنتقاد الذاتي من السلبي إلى الايجابي، فبدل أن تقول على نفسك أنا إنسان فاشل و أعاني من مشكلة الخجل الزائد الذي يضعف شخصيتي و يمسح كرامتي و  هيبتي، و لا أستطيع فعل شيء في حياتي وكل هذه الشحنة السلبية، فقل دائما العكس، قل لذاتك أنني حقا أعاني من مشاكل و أزمات و صدمات غير جيدة و أنا شخص ضعيف حقا و العديد و الملايين من الأشخاص في الحياة يعانون مثلي، و هذا عائق سأحاول تجاوزه و ربما أفشل لكن سأنال شرف المحاولة و أعيد الكرة مرارا و تكرارا حتى أُفلح و أستطيع التغلب على الخجل و باقي المشاكل.
قراءة الكتب يجب أن تدرك أن الكتب ليست فقط ورق و مداد، بل هي سنوات من البحث و التجربة و العلاج ملخصة و مسطورة في كتاب، و قراءة كتاب التغلب على الخجل أو غيرها من الكتب سيساعدك كثيرا في التخلص من الخجل، و في أخر الموضوع سنقترح لك أفضل و أهم كتاب التغلب على الخجل.
العلاج بالادوية هذه أخر خطوة يجب القيام بها وذلك في حالة عدم التمكن من علاج الخجل الشديد و ذلك من خلال زيارة الطبيب النفسي و لا أنصح بها إلا بعد تجربة جميع الحلول المذكورة في هذا الموضوع.

كتاب التغلب على الخجل

إن الكتاب هو العلاج السحري الذي سيعالجك من كل أمراضك و يساعدك في تسيير شؤون حياتك و تخطي الأزمات و العقبات، و هي أفضل علاج و أسبق من علاج الطبيب النفسي، فالأطباء أصلا يعتمدون على الكتب للتعلم، فيمكنك توفير مالك ( لشراء هدية جميلة إلى زوجتك أو أمك أو السفر أو الإدخار و العمل ) و قراءة كتاب التغلب على الخجل و كن متأكد أنه سيغيرك، و أفضل كتاب في هذا المجال و الذي يعتبر نجمة و هدية في مجال تطوير و تنمية الذات، الكتاب الذي لن يجعلك فقط تتمكن من التخلص من الخجل بل سيساعدك في التخلص من كل شيء سلبي و ضار لك في حياتك و سيقلب حياتك رأسا على عقب و يحولها من ضلام إلى نور، و هو كتاب فن اللامبالاه للنابغة مارك مانسون، و بعد إتمام قراءة هذا الكتاب ربما ستشكرني طوال حياتك.

الاسمبريد إلكترونيرسالة